حميدان: استمرار إطلاق المبادرات النوعية لتعزيز إدماج المواطنين في سوق العمل

 

 



في إطار مبادراتها الرامية الى تكثيف وتسريع آليات التوظيف في القطاع الخاص، وبالتنسيق مع المجلس الأعلى للمرأة، وتماشياً مع احتفاء المجلس في هذا العام 2018 بالمرأة البحرينية في المجال الهندسي، نظمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، "معرض التوظيف في القطاع الهندسي للإناث"، تحت رعاية سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، وحضور عدد من المسئولين في المجلس الأعلى للمرأة، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك اليوم الأحد في بهو الوزارة بمدينة عيسى.

كما حضر افتتاح المعرض، سعادة محافظ المحافظة الشمالية، السيد علي بن عبد الحسين العصفور، إضافة إلى فعاليات اقتصادية ومهنية.

وشارك في المعرض (30) مؤسسة عاملة في القطاع الهندسي، عرضت (120) وظيفة شاغرة خصصت للإناث المهندسات، بأجور شهرية تتراوح بين 450 و750 ديناراً، فيما عرضت الوزارة (50) فرصة وظيفية شاغرة منتقاة من بنك الشواغر، ليكون مجموع الوظائف الهندسية المعروضة (170) وظيفة شاغرة، الى جانب برامج تدريبية احترافية مناسبة للمهندسات الراغبات في تطوير مهاراتهن وخبراتهن الفنية.

وشهد المعرض اقبالاً كثيفاً من المهندسات الباحثات عن عمل، حيث اطلعن على الشواغر الوظيفية المتوفرة، ولقاء مندوبي التوظيف بالمنشآت المشاركة مباشرة، وقدمن طلبات توظيفهن، وأجرين الإجراءات المطلوبة، حيث سيقوم أصحاب العمل باختيار المقبولات منهن وتوظيفهن، وذلك تحت إشراف الوزارة.

وفي تصريح له، أكد حميدان أن إقامة معرض خاص لتوظيف الاناث في القطاع الهندسي جاء في إطار اهتمام ومتابعة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، حفظهما الله ورعاهما، في إطار اهتمام الحكومة المتزايد لدعم وتمكين المرأة البحرينية اقتصادياً من خلال إدماجها في مختلف قطاعات الإنتاج، حيث تعد هذه المبادرة النوعية ضمن سلسلة من الإجراءات والمبادرات والحوافز المقدمة لمنشآت القطاع الخاص لتعزيز استقطاب المرأة البحرينية في الوظائف الإدارية والفنية بالقطاع الهندسي، وبقية القطاعات التنموية الأخرى في مملكة البحرين ذات القيمة المضافة.

وفي هذا السياق، أثنى حميدان على التعاون الذي تبديه شركات ومؤسسات القطاع الخاص مع مبادرات الوزارة في توظيف العمالة الوطنية البحرينية، مشيراً إلى ان الوزارة ستستمر في إطلاق مثل هذه المعارض التي تسهم بشكل فعال في نجاح برامج التوظيف بمختلف القطاعات الإنتاجية.

من جانبه، أشاد سعادة محافظ المحافظة الشمالية، بهذا المعرض النوعي الموجه للمهندسات الباحثات عن عمل، لافتاً إلى ان إقامة مثل هذه المعارض المتخصصة، والتي تستهدف شريحة معينة، يعزز فرص التوظيف في القطاع الخاص، مؤكداً أن المرأة البحرينية المهندسة قادرة على الابداع والإنتاج في القطاع الهندسي، الذي يعد أحد القطاعات الواعدة، والذي يشهد نمواً متزايداً في سوق العمل، مشيراً إلى ضرورة الالتفات لمثل هذه القطاعات المتنامية واستغلال فرص العمل المتاحة لإدماج المواطنات المهندسات من كافة التخصصات في سوق العمل، دعماً لاستقرار ونمو سوق العمل وتوليد الوظائف المهنية في مختلف القطاعات الإنتاجية.

وقام سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، خلال افتتاح المعرض، بجولة على الأجنحة المشاركة فيه، كما التقى بعدد من الباحثات عن عمل من الزائرات للمعرض، واستمع إلى ملاحظاتهن حول برامج ومشاريع التوظيف الموجهة للمواطنين، وجهود إدماجهم في سوق العمل.